دراسة:الألعاب والتمارين الرياضية تفيد الدماغ أكثر من العاب الدماغ
2017-04-24 الساعة 20:35 (متابعات)

 

أكدت دراسة أمريكية حديثة أن الألعاب والتمارين الرياضية تفيد الدماغ وتحد من التدهور المعرفي أكثر من ألعاب الدماغ وعلى رأسها الكلمات المتقطعة وألعاب الذكاء المنتشرة بكثرة في الإنترانت .

 

وأجريت الدراسة على مجموعتين من الأشخاص الأولى مارست ألعاب الفيديو لتدريب الدماغ عبر الإنترنت،والثانية قامت بممارسة لعبة الكلمات المتقاطعة وعدد الألغاز.

 

واثبت فريق الدراسة أن هذه الألعاب تحسن الذاكرة بشكل عام وتساعد على إتقان الكثير من المهام اليومية، لكن فوائدها التي يتم الترويج لها تنطوي على الكثير من المبالغة.

 

وأوضح قائد فريق الدارسة، نيل شارنيس، أستاذ علم النفس والشيخوخة والإدراك، إن ألعاب الذاكرة يمكن أن تسهم فى تحسين مهارات الحفظ، لكن فوائدها محدودة جدًا إذا ما تمت مقارنتها بالتمارين الرياضية، ولا تُساعد كبار السن مثلاً على تذكر أين وضعوا مفاتيح المنزل.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص