كتب
معا لبناء عدن
2019-08-28 الساعة 19:30
كتب

 

بقلم/ محافظ عدن أحمد سالمين

انها لحظة زمنية فارقة يعيشهاالوطن اليمني الكبير  ومدينة عدن العاصمة المؤقتة بشكل خاص هذا اليوم الاربعاء ال٢٨ اغسطس لعام ٢٠١٩م . باستعادة بسط نفوذ الدولة الشرعية على كل مديريات العاصمة عدن ...بعد ان عاشت هذه المدينة اوضاعا سيئة واحداثا ماكان لها أن تكون لو لا الخروج عن طاعة ولي الامر والانجرار وراء لغة العنف واقصاء الاخرين .فهنيئا للقيادة الشرعية والقائد الفذ المشير عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية حفظه الله بهذا الانتصار .وهنيئا لرئيس واعضاء الحكومة اليمنية وكل ابطالنا في القوات المسلحة والامن احتواء الاحداث في العاصمة عدن وبعض المحافظات .

.اليوم عدن ...وكل الوطن ...ينتظر منا كسلطة محلية. فرض هيبة الدولة واحترام القانون .واعادة تشغيل مؤسسات الدولة وتوفير الخدمات الاساسية  وفي المقدمة تأمين حياة الناس  والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة. وهذا من أولويات المهام الملقاة على عاتقنا وقيادة وزارة الداخلية ممثلة بالمهندس/ احمد بن احمد الميسري نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية في دمج كافة وحدات الاجهزة الامنية والعسكرية تحت مضلة وزارتي الداخلية والدفاع والحكومة الشرعية.وقيادة السلطة المحلية في العاصمة عدن ..

واعادة تطبيع الاوضاع بمافي ذلك توفير الخدمات الاساسية ( كهرباء ،مياه وصرف صحي ونظافة وصحة وتعليم... وغيرها) .

ووقف كل الاعمال المخلة بالقانون  من خلال تفعيل عمل الاجهزة القضائية والنيابات .واشاعة روح المحبة والتسامح والسلام بين ابناء المجتمع  .

وبهذه المناسبة لا بسعنا في هذه العجالة الا ان نرفع اسمى آيات الشكر والعرفان لفخامة رئيس الجمهورية المشير / عبدربه منصور هادي والى رئيس واعضاء الحكومة على اهتمامهم باعادة تطبيع الاوضاع في العاصمة عدن وندعوهم للاسراع وفي القريب العاجل بالعودة جميعا لمباشرة اعمالهم من العاصمة عدن .ولا ستكمال عملية ترتيب اوضاع العاصمة والمحافظات المحررة واستكمال عملية االتحرير لبقية المحافظات البمنية من خلال العمل جنبا الى جنب مع الجارة الكبرى المملكة العربية السعودية الشقيقة ..

كما اجدد الدعوة لاخواني وابائ وابنائ سكان العاصمة عدن للتحلي بروح المسؤلية الوطنية في تشمير السواعد والتوجه لبناء الغد المشرق لمدينة عدن  التي تنبذ العنف والتطرف السياسي او المناطقي باعتباره سلوك دخيل على ابناء مدينة عدن ..فعدن اليوم وغدا وبعد غد باحوج مايكون لابنائها ولجهودهم واخلاصهم من اجل البناء .لا من اجل التدمير .  ومن اجل اشاعة الحب والسلام بدل الفوضى وزرع الكراهية والانشقاق .

ولنمض معا يدا بيد لبناء مستقبل اجيالنا ومستقبل مدينتنا الحبيبة عدن، وليكن انحيازنا الكامل لتوفير  الخدمات الاساسية ولصالح مدينة عدن.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص