محمد سالم بارمادة
"هادي".. كان الله في عونك
2019-11-19 الساعة 16:45
محمد سالم بارمادة

كان الله في عونك فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي على ألأمانه الثقيلة الملقاة على عاتقك ,  فأنت  تصل الليل بالنهار وتعمل وتكد من أجل هذا الوطن ومن اجل استعادة الشرعية التي سلبها الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين بقوة السلاح ، إخلاصك وإحساسك الراقي تجاه شعبك ووطنك جعلك في قلوب كل اليمنيين .. كان الله في عونك وأنت تقود سفينة الوطن وسط أمواج عاتية ومتلاطمة, وتواجه بكل تحدي واقتدار المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية , وتحافظ على سفينة الوطن من الغرق في أتون الصراعات والانقسامات والتشظي والذهاب باليمن نحو الطائفية والمناطقية .

 

سيادة الرئيس عبدربه منصور هادي كان الله في عونك ونحن نرى ما تقدمة من جهد جهيد من اجل مصلحة هذا الوطن رغم كل الصعاب والتحديات التي أصبحنا نشم روائحها الكريهة من الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين وأزلامهم وإتباعهم الذين يُقلبون الحقائق ويُؤلبون الرأي العام بالأكاذيب والتضليل الذي أيقنا نحن الشعب أن هذا الضلال والأكاذيب ما هي إلا فتن تُريد النيل وإسقاط هذا الوطن .

 

كان الله في عونك فخامة الرئيس هادي وأنت تُحارب ظلم الانقلابيين الحوثيين على الشعب اليمني بلا هوادة , وواعداً بيمن اتحادي جديد , وصولاً إلى تغيير كل المعادلات البالية , لتجعل من اليمن الاتحادي وطناً كبيراً لكل أبناءه دون استثناء , وتُضرب المثل الأعلى في التعالي على الجراح لإيمانك بأن المصلحة الوطنية والقومية فوق كل الاعتبارات, بعيداً عن الحسابات السلطوية الضيقة , ولم تُدخر جهداً في الدفاع عن السيادة الوطنية للأمة .

 

كان الله في عونك فخامة الرئيس هادي لأنك ببساطة ليس كالآخرين , ولأنك أيضاً لم تكن تؤدي واجباً بل انت الواجب نفسه , شُجاعاً مُضحياً , بصمت حمل آلام أمتك دون أن تتذمر , فكنت ولا زالت بطلاً , وظلت مواقفك ثابتة وراسخة ولن تتزحزح , وضعت المصالح العُليا للوطن والشعب فُوق كل اعتبار , وانحزت لمبادئك وقيمك , فكُنت  للسلام رمزاً لا ينكره إلا مُكابر , وللحكمة السياسية عنواناً .

 

أخيراً .. كان الله في عونك يا فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي بكل صدق وبكل أمانة أقولها .. حملك ثقيل.. ولكنك اثبت انك قد المسئولية , فأنت لها , سير على بركة الله فالله يحفظك ويرعاك , فالعجلة تسير للأمام ، ونحن خلفك بكل قوة وعزيمة وشرف أرواحنا فداء لهذا الوطن , والله من وراء القصد .

 

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار.

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص