بقلم
فضل حسن وبراميل التشطير
2020-05-20 الساعة 07:34
بقلم

في عام 2017م وبينما كانت قوات يقودها فضل حسن قد توقفت في الشريجة لحج باتجاه تعز قلت ان من يحمل ثقافة براميل التشطير لا يمكن ان يكون جزءا من معركة عاصفة الحزم وتحربر اليمن من ميليشيات ايران..

يومها غضب فضل حسن ورد علي بفيديو وشتمني وتحداني ان اأذهب  الى الخطوط الامامية لأحمل السلاح..
هو عسكري قفل (يحسب كل االبرم لسيس) ولا يفرق بين الصحفي حامل القلم والراي والعسكري حامل السلاح.

اليوم انتصرت مقولتي وثبت ان فضل حسن مجرد اقروي مناطقي عنصري في رأسه حمولة قاطرة ( براميل مذحلة) ..

عبدالرقيب الهدياني
14مايو 2020م

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص