كتب
إلى الببغاء صلاح بن لغبر..!
2020-11-16 الساعة 17:30
كتب


منصورالعلهي

لاندري مالذي يجعل البعض يرددوا مايقوله الآخرون ، ويرتضوا لانفسهم أن يتحولوا لببغاوات  تردد مايملى عليها دون تفكير أو محاولة لتأمله وفهمه والتأكد من صحته..!

هل هذا ناتج عن تأثير الدراهم الإماراتية والريالات السعودية ، ام انه مرض مستأصل في البعض الذي أدمن على العبودية...؟

دويلة الإمارات عند قصفها لابطال الجيش الوطني في منطقة العلم أدعت كذباً وبهتاناً بإنها إنما قصفت عناصر ارهابية..!!

اليوم المدعو صلاح بن لغبر يردد ما قالته دويلة الإمارات عند قصفها لابطال جيشنا الوطني ، وغرد بن لغبر كالببغاء ليردد ماقاله أسياده في حادثة العلم بابين..
حيث قال ذلك الببغاء بان من استشهدوا يوم الجمعة 13 نوفمبر في صفوف الجيش بجبهة الشيخ سالم هم عناصر ارهابية..!

سبحان الله الطيور على اشكالها تقع..
وبن لغبر وقع على شكله (الببغاوي) ليردد ما يقوله الاماراتيون...!

ننصح المدعو صلاح بن لغبر ألا يتحول لببغاء ليردد مايملى عليه مقابل حفنة من المال الاماراتي المدنس..!

وان كان لابد أن تكون معارضاً للشرعية فنتمنى أن تكون يا بن لغبر معارضاً حراً في كل اقوالك وافعالك وإن كانت ضد قوات الشرعية....لاننا مشفقون عليك..

أجعل من شخصك رجل مستقل لايرتهن للآخر مقابل ريالات مدنسة..
وإن اصريت على أن تظل ببغاء لبن زايد فسيأتي اليوم الذي ستجد نفسك في قفص حديدي مسلوب الإرادة منتوف الريش ومقطع الاجنحة بعد أن تنتهي مهمتك وترمى في أحد اقفاص بن زايد..!

تدارك الامر يا ببغاء  -معذرة - يا بن لغبر حتى لاتصبح بين عشية وضحاها اسير للقفص ، وحينها لاينفعك الندم.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص