كتب
أبين وتوضيح الرفيق مسدوس
2021-11-17 الساعة 15:01
كتب
كتب – علي منصور مقراط :

عشر كلمات فقط وصلتني من السياسي الجنوبي المناضل د.محمد حيدرة مسدوس وضح فيها عن تصريح نشرته بعنوان.. لاوجود من يمثل محافظة أبين في الإنتقالي. قال الآتي .حاول أن توحد لأن من أبين أكثر من ثلاثة في هيئة المجلس يقصد المجلس الانتقالي وتوضيحأ للاخ العزيز مسدوس .اقول أنه لا جود ولاحضور ولا مشاركة أو صوت قوي مسموع يمثل محافظة أبين.صحيح ثلاثة او حتى مئة من أبين .لكن الكم لاينفع .أبين تحتاج إلى حتى شخصية واحدة مؤثرة. فقط ..يمكن أن تلعب دور كبير في الدفاع عن سكانها .. .كلمات المناضل مسدوس الذي كان أحد منظري الحزب الاشتراكي حاكم دولة الجنوب السابقة.واصبح اليوم منظر المجلس الانتقالي.اعاد تذاكرتي إلى قبل ثلاثة عقود من الزمن حينما اي بعد أحداث ١٣يناير المشؤومة. بعد خروج أبين وشبوة من المعادلة تم تنصيب المناضل مسدوس والدكتور محمد عوض السعدي ممثلين لمحافظة أبين. لا اريد الخوض في تفاصيل الماضي الأليم لكن حز في نفسي كلمة حاول أن توحد .وكأني داعي فتنه أن تأتي هذه الكلمة من رجل بمستوى مسدوس مصيبة.

يادكتور محمد. نحن نجاهر بانتقاد الأخطاء لأجل تفاديها .وقبل السقوط .

اقرأ بعض كتاباتك الداعمة للانتقالي.لكنك لم تقل يومأ لقياداته . عودوا إلى العقل والمنطق واعلنوا الاعتذار لمحافظة أبين التي لم يعد لهامشاركه في عدن عاصمة الجنوب السابقة.بعد اخراج اخر رموزها.

بقوة السلاح وهو احمد الميسري.لماذا نسكت على الظلم والاستقوى.والإلقاء.. هذه تراكمات.يجب تصحيحها اونصمت ونذهب نطبل وننافق.ونكذب عن انفسنا اشهد الله أن ماتكتبه يجد رواج كبير ويحضئباعتزاز وفخر نسيج اجتماعي جنوبي محدود وتحديدأ في الضالع ويافع وردفان فقط وليس جميعهم .لكن هل تكتب وتقدم رؤية ومشروع لكلالجنوب بمحافظاته الست المعروفة..أجزم لا .

البوم الجنوب ممزق وتشظئ.بعد أحداث اغسطس في عدن وأبين.وبحاجه إلى افكارك التي يقبلها ولو نسبة من أبنائه وليس مزاج محافظةيعينها..

كنت بعد اجتياح الشمال للجنوب اول من طالب بإعادة تصحيح مسار الوحدة اليمنية.ومعك حسن باعوم وآخرين واشهد بشجاعتكم فيمرحلة الصمت .ونشوة نصر الشمال على الجنوب.لماذا لاتدعو اليوم لإعادة تصحيح.مسار الانتقالي.ومعالجة الأخطاء الاستراتيجية التي وقعفيها.صحيح أن القرار بيد الخارج الداعم والممول لشق الصف الجنوبي.لكن باستطاعتنا التحرك داخليأ لإعادة لم الشمل من خلال الاعتذاروالتنازل لبعضنا البعض للتعايش والسلام.

ختامأ احيي المناضل الدكتور محمد حيدرة مسدوس والذي وإن اختلفنا مع اطروحاته لكن هو أحد قادتنا التاريخيين ومن حملوا لوا تأسيسدولة الجنوب.في الجانب العسكري والسياسي والإداري وهو رقم صعب .من الطبقة القيادية.ونحن نحترم كبارنا والخلاف في الراي لا يفسد. للود قضية.ودمتم بخير..

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص