ترمب يعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني وترحيب سعودي بحريني بهذا الإعلان
2018-05-08 الساعة 22:10 (متابعات)

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الإيراني المبرم في عام 2015م، بين إيران والدول الغربية.

 

 

وقال في مؤتمر صحفي اليوم (الثلاثاء) في البيت الأبيض، أن الاتفاق كان من المفترض أن يحمي أمريكا وحلفاءها، لكنه سمح لإيران بمواصلة تخصيب اليورانيوم واضاف بأن إيران لم تفعل شيئاً أخطر من سعيها للحصول على أسلحة نووية.

 

 

وأكد ترمب ان لديه الدليل على ان إيران تكذب بشأن الاتفاق النووي، وأن استمرار الاتفاق سوف ينشب عنه قريباً سباق تسلح نووي في الشرق الأوسط، مضيفاً أن بلاده ستفرض أعلى مستوى من العقوبات على إيران.

 

 

وفي سياق متصل، أيدت كل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين إعلان الرئيس الأمريكي الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.

 

 

وقالت السعودية: "تؤيد المملكة العربية السعودية وترحب بالخطوات التي أعلنها فخامة الرئيس الأميركي دونالد ترمب حيال انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاق النووي، وتؤيد ما تضمنه الإعلان من إعادة فرض للعقوبات الاقتصادية على إيران والتي سبق أن تم تعليقها بموجب الاتفاق النووي".

 

 

من جهته أكدت مملكة البحرين دعمها التام لهذا القرار الذي يعكس التزام الولايات المتحدة بالتصدي للسياسات الإيرانية ومحاولاتها المستمرة لتصدير الإرهاب في المنطقة دون أدنى التزام بالقوانين والأعراف الدولية.

 

 

وشددت المنامة في بيان لها اليوم الثلاثاء، على تضامنها مع القرار الذي اتخذه ترمب ووقوفها إلى جانب أميركا في جهودها الهادفة للقضاء على الإرهاب على الصعيدين الإقليمي والدولي.

 

 

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص