المليشيا الحوثية تساوم سكان صنعاء.. التجنيد مقابل الغاز
2018-10-11 الساعة 19:20 (متابعات)

قتل أكثر من 90 مسلحا حوثيا بينهم قيادات في معارك مع الجيش الوطني وقصف لمقاتلات التحالف العربي في الحديدة خلال الـ48 ساعة الماضية.

 

وأوضح مصدر عسكري يمني لـ«عكاظ» أن القياديين الميدانيين علي عبدالرحمن الحاضري ومحمد العباسي قتلا في قصف للتحالف استهدف معسكر القوات البحرية في منطقة الكثيب شمال غربي الحديدة، لافتا إلى أن معارك عنيفة تشهدها مناطق طوق الحديدة التي نجحت قوات الشرعية في تطهيرها.

 

وناشد مواطنون في الحديدة قوات الشرعية بتكثيف عملياتها عقب قيام الميليشيات بالسطو على عدد من المنازل ونهب محتوياتها.

 

وقال سكان محليون وناشطون يمنيون لـ«عكاظ» إن عشرات المنازل في الأحياء المجاورة لدوار الساعة تعرضت لنهب كامل محتوياتها بعد أن تركها الملاك لقربها من مواقع المواجهات.

 

وأضافوا أن عائلات عادت ولم تجد إلا جدرانا خاوية من كل شيء.

 

وفي غرب تعز، أوضح مصدر عسكري يمني أن 53 مسلحاً حوثياً قتلوا في غارات لمقاتلات التحالف استهدفت مواقعهم في منطقة البرح ورسيان بمديرية مقبنة، لافتاً إلى أن الغارات دمرت عددا من الواقع والتجمعات.

 

وفي إطار ممارساتها القمعية، اشترطت ميليشيا الحوثي تجنيد أحد أبنائهم مقابل الحصول على الغاز المنزلي ومواد إغاثية.

 

وأفادوا بأن عمد الحارات بالعاصمة صنعاء أبلغوا المدنيين أن آلية بيع مادة الغاز المنزلي والسلل الإغاثية مرتبط بتجنيد مقاتلين في صفوف الميليشيات.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص