الحميري يستعرض مع مسئول روسي جهود الحكومة لتحقيق الأمن والاستقرار
2018-11-09 الساعة 00:30 (متابعات)

 

 

استعرض وزير الدولة لشؤون مجلسي النواب والشورى، محمد مقبل الحميري، خلال لقائه، السفير الروسي لدى بلادنا فلاديمير دويدوشكين، إلى جهود الحكومة لتحقيق الأمن والاستقرار لليمن خاصة وللأقاليم والملاحة الدولية بشكل عام.

 

وأكد أن تحرير الحديدة هو الخطوة الأولى على طريق تحقيق السلام العادل الذي يكفل حقوق كل اليمنيين في دولة اتحادية بأقاليمها الستة.

 

وأشاد الحميري، بعلاقات الصداقة التاريخية بين بلادنا وروسيا والتي شهدت توقيع عشرات المعاهدات والاتفاقات بين البلدين الصديقين، مثمنا موقف روسيا الداعم للشرعية اليمنية ممثلة برئيس الجمهورية، وللجهود التي تبذلها لإنهاء الحرب

 

ودعا وزير الدولة روسيا الاتحادية ممارسة مزيداً من الضغط على الميليشيا للانصياع للقرارات الدولية والتجاوب مع الجهود الأممية لتحقيق السلام، لافتاً إلى أن الحكومة تبذل جهوداً كبيرة بالتنسيق مع التحالف العربي لعقد جلسات مجلس النواب بنصاب كامل.

 

من جانبه أكد السفير الروسي ثبات موقف حكومته الداعم للشرعية اليمنية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وضرورة أن يسلم الحوثيين السلاح وحل القضية اليمنية بالطرق السلمية وفقاً للمرجعيات الثلاث.

وأكد على أهمية انعقاد مجلس النواب كونه مؤسسة منتخبة تمثل الشعب اليمني وسيكون سندا قويا لدعم الشرعية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص