شاهد موقف بطولي لجندي من الحماية الرئاسية بعد تفجير قاعدة العند الجوية
2019-01-12 الساعة 16:20 (متابعات)

ذكرت صحيفة "عدن الغد" المحلية، أن أحد جنود اللواء الأول حماية رئاسية، أعاد سلاح زميل له أصيب خلال التفجير الارهابي الذي طال قاعدة العند الجوية في محافظة لحج جنوبي اليمن.

 

وحصل الجندي في اللواء الأول حماية رئاسية ناصر عبدالله الاحمدي، على سلاح زميله، واحتفظ به، حتى علم عن إعلان الجندي الجريح سميح  الخضر حيدره  بصفحة الصحافي فتحي بن لزرق بفقدان سلاحه في الحادثة.

 

وقالت الصحيفة أن الجندي الأحمدي بمجرد سماعه الإعلان بادر بإيصال سلاح رفيقه إلى مقر صحيفة عدن الغد، وتسليمه الى احد اقرباء الشاب الجريح سميح في موقف بطولي نادر .

 

يذكر أن الجندي سميح  الخضر حيدره  اصيب خلال التفجير وتم  نقله للعلاج وفقد سلاحه وفي تلك الاثناء وخلال نقل واسعاف الجرحى وسقوط شهداء جراء التفجير.

 

وطالب ناشطون من قيادة اللواء الاول حماية رئاسية ممثلة بالعميد سند الرهوة بتكريم الجندي ناصر الاحمدي على موقفه البطولي هذا والذي يدل على أمانته وشهامته  وحرصه   على تسليم  السلاح  . 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص