وفاة مختطف لدى مليشيات الحوثي نتيجة تعرضه للتعذيب الوحشي
2019-01-12 الساعة 17:20 (متابعات)

توفي مختطف جديد في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية بعد تعرضه للتعذيب الوحشي من قبل المليشيات، ليرتفع عدد الضحايا الذين قتلوا تحت التعذيب على أيدي الحوثيين إلى أكثر من 180 مختطفا، بحسب إحصاءات حقوقية، للحالات التي تم الإعلان عنها، دون معرفة أعداد من يتم تصفيتهم بسرية.

 

مصادر حقوقية أفادت بوفاة المختطف علي جار الله العمري (55 عاماً) جراء التعذيب الشديد الذي تعرض له على يد ميليشيات الحوثي في السجن المركزي بصنعاء.

 

وقال أحد أقارب الضحية أن الميليشيات أبلغت نجل العمري، أن والده يتلقى العلاج في المستشفى العسكري بصنعاء، وطلبت منه الحضور، مؤكداً انه عند وصول أسرة الضحية إلى المستشفى فوجئت الأسرة بوفاته وظهور آثار تعذيب شديد على جثته.

 

يذكر أن المليشيات اختطفت العمري من نقطة رداع في محافظة البيضاء قبل نحو ستة أشهر، وتم اقتياده إلى السجن المركزي بالعاصمة صنعاء، وتعرض لكافة صنوف التعذيب، بحسب أقارب الضحية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص