البنتاغون يدرس إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط لردع إيران
2019-05-24 الساعة 03:00 (متابعات)

قال وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان: إن الوزارة تدرس إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط، في وقت يتصاعد فيه التوتر مع إيران.

 

وقال شاناهان في تصريحات صحفية، الخميس: "ما نبحثه هو: هل هناك ما يمكن أن نفعله لتعزيز حماية القوات في الشرق الأوسط؟ قد يتضمن الأمر إرسال قوات إضافية".

 

لكن شاناهان رفض في التصريحات التي أدلى بها للصحفيين خارج مقر وزارة الدفاع (بنتاغون)؛ التقارير التي أشارت إلى أن أعدادًا محددة من القوات قيد البحث في هذه المرحلة.

 

ووفق "سكاي نيوز" أشار إلى أن البنتاغون سيقدم تقريرًا إلى الرئيس دونالد ترامب قبل اتخاذ قرار بشأن الخطوة التالية.

 

وكانت وسائل إعلام قد نقلت عن مسؤولين أميركيين أن وزارة الدفاع تدرس طلبًا لإرسال 5 آلاف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط في غمرة التوتر مع إيران.

 

وأكد شاناهان في وقت سابق، أن التحرك العسكري في الخليج العربي استهدف ردع إيران لا شن حرب ضدها.

 

وتصاعد التوتر في الأشهر الأخيرة، بعدما فرضت الإدارة الأميركية عقوبات جديدة على إيران تشمل صادراتها النفطية، وأدرجت الحرس الثوري الإيراني على قائمة المنظمات الإرهابية.

 

من جانبه قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، الخميس: إن بلاده "لن تستسلم للضغط الأميركي، ولن تتخلى عن أهدافها حتى إذا تعرضت للقصف".

 

وكان ترامب قد حذر إيران من أنها ستواجه "قوة هائلة" إذا حاولت فعل أي شيء ضد مصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، مضيفًا أنها أبدت عدائية شديدة تجاه واشنطن.

 

كذلك تعهد الرئيس الأميركي، في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" الأميركية، بثتها مساء الأحد الماضي، بعدم حصول إيران على السلاح النووي، مؤكدًا أنها مثّلت مشكلة منذ وقت طويل، واتهمها بتغذية الصراعات في منطقة الشرق الأوسط.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص