المنطقة الرابعة تعقد اجتماعاً موسعاً بقادة المحاور والألوية والشعب
2019-07-30 الساعة 02:00 (وكالات)

ناقش اجتماع موسع عُقد في العاصمة المؤقتة عدن، امس الإثنين، لقادة المحاور والألوية والتشكيلات العسكرية للمنطقة العسكرية الرابعة، جملة من المواضيع ذات الصلة بتعزيز الجبهات وتأمينها بكافة المتطلبات المادية والفنية واللوجستية ومضاعفة الجاهزية القتالية للوحدات.

 

وتطرق الاجتماع الذي ضم قائد المنطقة العسكرية الرابعة قائد اللواء الثاني مشاة حزم اللواء الركن فضل حسن العمري، ومحافظ لحج اللواء الركن أحمد عبدالله تركي، ومحافظ الضالع اللواء الركن علي مقبل صالح، ورؤساء الهيئات والدوائر بوزارة الدفاع ورئيس أركان المنطقة العسكرية الرابعة اللواء الركن أحمد البصر، إلى مجال التأهيل والتدريب للمقاتلين والضباط وتفعيل منشآت التأهيل والتدريب وفقا لتوجيهات فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة.

 

واستعرض قائد المنطقة العسكرية الرابعة في الاجتماع، توجيهات فخامة رئيس الجمهورية ووزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة بما يتعلق بالجاهزية القتالية والمهام الموكلة على وحدات المنطقة في معركة الانتصار والخلاص التام من المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية وما تتطلبه هذه المرحلة الحاسمة من تكثيف وتضافر الجهود والتنسيق مع قيادة قوات التحالف العربي التي تشارك بفاعلية في المعركة الوطنية الكبرى التي يخوضها الشعب اليمني.

 

ولفت إلى آخر المستجدات والتطورات الميدانية وعلى صعيد الأعمال العسكرية في جبهات القتال والانتصارات البطولية التي يحققها الجيش الوطني والقوات المشتركة والمقاومة بدعم وإسناد من قِبل دول التحالف العربي في معارك أسطورية ضد جحافل المليشيات الانقلابية الحوثية الكهنوتية الإيرانية منها جبهات الضالع وكرش وتعز والساحل الغربي وجبهة ثرة.

 

وشدد اللواء العمري، على ضرورة اضطلاع جميع القادة بمسؤولياتهم وواجباتهم والحفاظ على الجاهزية القتالية والفنية واستكمال تجهيز وحداتهم وتطوير إعدادها قتاليا ومعنويا والحرص على توحيد الجهود ورص الصفوف في هذه المرحلة الاستثنائية والحساسة التي تمر بها بلادنا والإلتفاف حول قيادة الوطن الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، وذلك لمواصلة النجاحات والانتصارات والتسريع في استكمال تحرير كامل تراب الوطن من رجس المليشيات الحوثية الإيرانية.

 

وأشاد المشاركون في الاجتماع، بالتضحيات الجسيمة لأبطال الجيش والمقاومة الذين يقدمون أرواحهم في سبيل سيادة الوطن وتطهير ترابه وعزة وكرامة الشعب اليمني وعلى رأسهم الشهداء الأبرار والجرحى الذين سطروا بدمائهم ملاحم بطولية أسطورية خالدة في ضمير ووجدان المجتمع وأجياله.

 

وجددوا عهد الولاء والوفاء لقيادة الوطن الشرعية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، مؤكدين المضي تحت شرعيته وقيادته في معركة القضاء على المليشيات الحوثية المجوسية الانقلابية ومشروعها الإيراني واستعادة الدولة ومؤسساتها وبناء الدولة الاتحادية الحديثة المعاصرة.

 

كما ثمنوا الدور الكبير لدول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في دعمها وإسنادها السخيين لقوات الجيش والمقاومة في مختلف الجوانب.

*سبأ

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص