الأطراف السودانية توقع بالأحرف الأولى على الإعلان الدستوري
2019-08-04 الساعة 20:30 (متابعات)

في الوقت الذي كشفت فيه مصادر، عن أن تشكيل مجلس السيادة بالسودان سيُعلن يوم 18 أغسطس الجاري، وقّع اليوم ممثلو المجلس العسكري الحاكم وقوى الحرية والتغيير بالأحرف الأولى، على الإعلان الدستوري الذي طال انتظاره في السودان.

 

وكان المجلس الحاكم، والمعارضة، قد وضعا الجدول الزمني لتنفيذ اتفاق تقاسم السلطة في البلاد، وكشفت مصادر مطلعة على المفاوضات لـ "رويترز" عن أنه سيعين رئيس الوزراء يوم 20 من الشهر نفسه، وتشكّل الحكومة بعد ذلك بـ 8 أيام.

 

وأوضحت المصادر أن أول اجتماع مشترك لمجلس الوزراء بالسودان سيُعقد في الأول من سبتمبر، حسب المصادر ذاتها.

 

ووفق ما نقلته "سكاي نيوز"، كان المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير قد توصلا إلى اتفاق تقاسم السلطة "انتظره الشعب السوداني منذ الاستقلال"، حسب تعبير رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان.

 

وأكّد الوسيط الإثيوبي الخاص للسودان، محمود درير؛ أن الاتحاد الإفريقي هو الضامن للاتفاق في السودان، وأن جامعة الدول العربية داعمٌ مهمٌ لهذه المرحلة؛ للمشاركة في بناء سودان جديد.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص