الخارجية اليمنية تضع شروطها قبل بدء أي حوار مع ما يسمى بالمجلس الانتقالي
2019-08-14 الساعة 23:30 (متابعات)

وضعت وزارة الخارجية اليمنية شروطها قبل البدء في أي حوار مع ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الإمارات.

 

وجدد نائب وزير الخارجية محمد الحضرمي ترحيب الحكومة اليمنية بدعوة المملكة العربية السعودية الشقيقة لعقد اجتماع تستضيفه للوقوف أمام ما ترتب عليه التمرد الانقلابي للمجلس الانتقالي على مؤسسات الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن.

 

وقال الحضرمي وفقاً لما نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، إنه من الضروري أولا أن يتم الالتزام بما ورد في بيان تحالف دعم الشرعية في اليمن الصادر بتاريخ 10 أغسطس 2019 والذي طالب بضرورة انسحاب المجاميع المسلحة التابعة للمجلس الانتقالي من المواقع التي استولوا عليها خلال الأيام الماضية.

 

وأكد على ضرورة ان يتم تسليم السلاح الذي تم أخذه نتيجة لهذا التمرد الانقلابي وضرورة عودة قوات الحكومة الشرعية لتلك المواقع.

 

وشدد الحضرمي على ضرورة إيقاف كافة الانتهاكات بحق المواطنين الأبرياء والقيادات العسكرية والأمنية والمدنية في كافة مناطق سيطرتهم بما فيها محافظتي عدن ولحج.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص