بعد احتجازها في إيران 10 أسابيع.. الناقلة البريطانية "ستينا إمبيرو" تصل دبي
2019-09-28 الساعة 18:26 (متابعات)

قالت وكالة "رويترز" إن الناقلة ستينا إمبيرو التي ترفع علم بريطانيا، رست في دبي اليوم السبت، 28/أيلول/2019م.

 

وكانت الناقلة ستينا إمبيرو احتجزتها إيران لمدة عشرة أسابيع، بعد مواجهة أججت التوتر في ممر عالمي حيوي لشحن النفط.

 

وأفاد مصور من "رويترز" بأن الناقلة رست في ميناء راشد في دبي.

 

من جهتها، أوضحت شركة ستينا بالك المالكة للناقلة أن طاقم الناقلة سيخضع لفحوص طبية وللاستجواب في دبي قبل أن يعود أفراده إلى أوطانهم.

 

وكان إريك هانيل الرئيس التنفيذي لشركة ستينا بالك، قد أشار في وقت سابق لـ"رويترز" في ستوكهولم عبر رسالة نصية، إلى أن الناقلة تقترب الآن أخيرًا من الرسو في دبي.

 

وخرجت الناقلة ستينا إمبيرو من المياه الإيرانية أمس، وفقاً لـ"رويترز"، بعدما احتجزها الحرس الثوري الإيراني في 19 يوليو (تموز)، الماضي بعد وقت قصير من احتجاز قوات بريطانية ناقلة إيرانية قبالة منطقة جبل طارق، وأُفرج عن السفينة الإيرانية في أغسطس (آب).

 

وأفرج عن سبعة من بين أفراد طاقم الناقلة البالغ عددهم 23 شخصًا هذا الشهر، فيما ذكر متحدث باسم "ستينا بالك" قبل رسو السفينة أن أفراد الطاقم الذين لا يزالون على متن السفينة من الهند وروسيا والفلبين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص