الخزانة الأمريكية تحذر تركيا بفرض عقوبات جديدة عند الحاجة
2019-10-31 الساعة 17:18 (متابعات)

حذَّر ستيفن منوتشين، وزير الخزانة الأمريكي، تركيا من أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تحتفظ بقائمة عقوبات خاصة بتركيا لاستخدامها في حالة الضرورة، لكنها راضية حتى الآن عن وقف إطلاق النار في سوريا الذي أسهم في رفع عقوبات سابقة، وفقًا لموقع العربية.

 

وتفصيلاً، قال منوتشين في مقابلة أُجريت معه في السعودية: إن قائمة الأهداف الإضافية جرى تعديلها كي يحملها مايك بنس نائب الرئيس إلى أنقرة للتفاوض بشأن وقف إطلاق النار.

 

وأوضح أن الولايات المتحدة كانت ستفرض عقوبات مالية إذا لم تكلل المباحثات بالنجاح، وقال: "ما زلنا نحتفظ بالقائمة.. ليس هناك ما يدعوني للاعتقاد بأننا سنحتاج إلى استخدامها.. أعتقد أننا راضون عن الطريقة التي تسير بها الأمور".

 

وتوترت العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة إثر الهجوم التركي على شمال شرق سوريا الذي استهدف قوات سوريا الديمقراطية التي يسيطر عليها الأكراد، وكانت حليفًا رئيسيًّا لواشنطن خلال الحرب ضد داعش.

 

وفرضت الولايات المتحدة في 15 أكتوبر الحالي عقوبات على تركيا، شملت وزارتين و3 وزراء.

 

ووافق مجلس النواب الأمريكي أمس الثلاثاء بأغلبية ساحقة على قرار يطالب الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات وقيود أخرى على تركيا والمسؤولين الأتراك بسبب هجوم أنقرة في شمال سوريا.

 

وشملت عقوبات مجلس النواب الأمريكي على تركيا حظر مبيعات الأسلحة الأمريكية لأنقرة، ومطالبة الخارجية التركية بحساب مفصل عن دخل أردوغان وثروة عائلته، وفرض عقوبات على المسؤولين الأتراك المتورطين في هجوم سوريا، ووضع بنك خلق المملوك للحكومة التركية على القائمة السوداء.

 

 

واستهدف مشروع قانون العقوبات وزير الدفاع التركي، ورئيس هيئة الأركان في الجيش التركي، ووزير المالية التركي بيرات البيرق، وهو صهر الرئيس رجب طيب أردوغان.

 

*صحيفة "سبق"

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص