مليشيا الحوثي تواصل العبث بالقطاع الخاص.. وزير انقلابي يسيطر بالقوة على شركة عقارية في صنعاء
2019-12-11 الساعة 21:10 (متابعات)

كشف مصدر مسؤول في الشركة اليمنية الكويتية للتنمية العقارية، عن إقدام وزير في الحكومة الانقلابية –الغير معترف بها- على تعين أحد افراد اسرته مديرًا للشركة بالقوة، تمهيدًا للبسط على أملاك الشركة واستثماراتها.

 

وقال المصدر، إن وزير الصناعة في الحكومة الانقلابية ’’عبدالوهاب يحيى الدره‘‘ فرض ابن شقيقته ’’حسن عبدالقادر هلال‘‘ بالقوة مديرًا للشركة اليمنية الكويتية في صنعاء، مشيرًا، إلى أن الهدف من التعين اللا قانوني هو البسط على الشركة والاستثمار الخاصة بها.

 

وأشار المصدر، إلى أن قرار تعين مديرًا تنفيذيًا للشركة ليس من اختصاص وزير الصناعة، إنما من اختصاص رئيس مجلس الإدارة من الجانب الكويتي، حيث تملك الحكومة الكويتية 52بالمئة من أسهم الشركة، فيما تملك الحكومة اليمنية 48بالمئة.

 

وأوضح، أن رئيس مجلس الإدارة الكويتي ’’مشعل سالم العتيبي‘‘ قدم اعتراض على القرار، كون التعين مخالفًا لاتفاق انشاء الشركة والنظام الاساسي ولائحته التنفيذية التى تنظم ذلك، وان التعين من اختصاصه لكن الوزير الانقلابي مضى في تنفيذ القرار بالقوة، رغم افتقار ابن شقيقته ’’حسن عبدالقادر‘‘ لابسط الشروط المؤهلة للمنصب.

 

وطبقا للمصدر، فإن ما أقدم عليه الوزير الانقلابية يضر كثيرًا على الشركة التي تأسست في السبعينات، ومتخصصة في الاستثمارات العقارية، وتملك عديد عقارات في العاصمة صنعاء.

 

ولاقى القرار وزير الانقلابي استياء بين الموظفين في الشركة. وقال أحدهم، إن هذا التعين مقدمة لتدمير الشركة، ونهبها.

 

وقال مصدر ثانٍ، إن الهدف من تعين الدرة احد افراد اسرته للشركة، هو البسط على استثماراتها، ونهبها، مؤكدًا، أن هذه القرار يشير بوضوح إلى حجم الحرب التي تشنها ميليشيات الحوثي على الشركات التجارية في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، محذرًا، من أن تؤدي هذه الممارسات الحوثية في الاضرار بالعلاقات اليمنية الكويتية، وعزوف الاستثمارات الكويتية عن بلادنا، حد قوله.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص