تجار صنعاء ينفذون اضراباً جزئياً احتجاجاً على قرارات الحوثي التعسفية
2020-01-01 الساعة 15:16 (متابعات)

أغلقت عددا من المحلات التجارية في العاصمة صنعاء، أبوابها صباح اليوم الأربعاء، احتجاجا على الإجراءات الحوثية التعسفية.

 

وقالت مصادر محلية إن عدد كبير من المحلات التجارية أغلقت أبوابها صباح اليوم الأربعاء، في مناطق متفرقة من العاصمة صنعاء، وذلك استجابة لدعوة نقابة التجار إلى الإضراب الجزئي احتجاجا على الإجراءات التعسفية ألتي تمارسها المليشيات الحوثية بحقهم.

 

ويأتي قرار الإضراب بعد أيام من إقدام مليشيا الحوثي الانقلابية على سحب العملة الجديدة، ومنع تداولها، الأمر الذي أدى إلى تفاقم معاناة المواطنين في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة الميليشيات الحوثية، وحد من الحركة التجارية في تلك المحافظات.

 

وكانت نقابة التجار اليمنيين في العاصمة صنعاء، قد أعلنت أمس الثلاثاء، عن بدء إضراب جزئي، احتجاجاً على إجراءات ميليشيا الحوثي التعسفية بحق التجار في المناطق الخاضعة لسيطرتها، بدءاً من اليوم الأربعاء1 يناير2020م، في الفترة من  الساعة 7 صباحاً حتى 12 ظهراً.

 

وقالت النقابة في بيانها : نحن لا ندعو إلى التحريض وإنما نريد توجيه رسالة إلى الأطراف المعنية أن تكون سند وعون للتجار الذي يعاني من غرامات غير قانونية وجبايات ليست في القانون اليمني.

 

وفي منتصف ديسمبر الماضي،  أصدرت مليشيا الحوثي الانقلابية، قراراً يقضي بسحب ومصادرة العملة الجديدة وأجبرت شركات الصرافة وملاك المحلات التجارية بمنع تداول العملة الجديدة وحددت فترة ثلاثين يوما لسحبها وتوعدت بعقوبات صارمة بحق المخالفين الأمر الذي أدى إلى تفاقم معاناة المواطنين في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرة الميليشيات الحوثية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص