​المليشيات ترتكب 2543 حالة انتهاك بحق المدنيين في الحديدة منذ اتفاق السويد
2020-01-03 الساعة 02:20 (متابعات)

 

وثق المركز الإعلامي لألوية العمالقة، 2543 حالة انتهاك بحق المدنيين ارتكبتها مليشيات الانقلاب الحوثية، في محافظة الحديدة، منذ انطلاق اتفاق السويد والهدنة الأممية في 18 من ديسمبر العام الماضي.

 

وقال المركز في بيان له، ان خروقات مليشيا الحوثي تجاوزت ألف خرق؛ توزعت بين عمليات هجوم واشتباكات مباشرة وعمليات تسلل أكثرها على الدريهمي وحيس، جنوب الحديدة، وعمليات قصف واستهداف مباشر على مواقع القوات المشتركة في مختلف مديريات محافظة الحديدة.

 

وأضاف ان عدد القتلى من المدنيين بلغ 232 قتيلا، توزعت بين 68 قتيلا من الأطفال، و29 من النساء، و41 من كبار السن، 94 من الشباب.

 

واوضح ان عدد الجرحى من المدنيين بلغت 2311 جريحاً، منذ انطلاق الهدنة توزع على الفئات العمرية التالية: الأطفال 264 جريحاً، والنساء 179 جريحة، وكبار السن 271، والشباب 1597 جريحاً.

 

ووفقاً للبيان؛ فإن مليشيا الحوثي قامت بتدمير منازل المواطنين والمنشآت الحيوية والمساجد والمزارع؛ حيث بلغ عددها 446 منذ انطلاق الهدنة الأممية.

 

وأشار إلى انه بالرغم من مرور عام من إعلان اتفاق ستوكهولم بين الطرف الحكومي والحوثيين، الذي ينص على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة، إلا إن الميليشيات لم تلتزم ببنود اتفاق ستوكهولم وتواصل تعنتها ورفضها تنفيذ بنود الاتفاق.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص