مئات القتلى والجرحى خلال جنازة "سليماني".. وتأجيل الدفن
2020-01-07 الساعة 17:35 (متابعات)

سقط عدد كبير من القتلى والجرحى، الثلاثاء، في تدافع أثناء جنازة قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني، في مدينة كرمان جنوب إيران.

 

ونقلت وكالة أنباء فارس(شبه رسمية) عن مسؤول في خدمات الطوارئ، قوله إن 40 قتيلاً و213 جريحاً سقطوا في التدافع.

 

وكان مير حسين كوليفاند، رئيس الجهاز الوطني للطوارئ الإيرانية، قال في وقت سابق: "للأسف.. 32 من مواطنينا فقدوا حياتهم حتى الآن على الطريق"، مضيفاً أن 190 مصاباً نقلوا إلى المستشفيات.

 

ولاحقاً أفادت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية الرسمية (إسنا) أن السلطات أرجأت دفن سليماني، مشيرة إلى مخاوف بشأن الحشد الذي تجمع، لكنها لم تذكر متى سيتم الدفن.

 

يذكر أن سليماني قُتل في ضربة أميركية بطائرة مسيرة في محيط مطار بغداد يوم الجمعة، وقُتل في نفس الضربة عدد من كبار الضباط الإيرانيين ومسؤولي الحشد الشعبي العراقي، أبرزهم نائب هيئة الحشد أبو مهدي المهندس.

 

وتنقّل جثمان سليماني في جولة عبر مدن عراقية وإيرانية عدة خلال الأيام الماضية. وشاركت حشود كبيرة اليوم في تشييع سليماني في كرمان (جنوب شرق) مسقط رأسه.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص