الإمارات تواصل صلفها وتشكل لواء عسكري بهدف تقسيم تعز
2020-01-08 الساعة 16:02 (متابعات)

قالت مصادر يمنية إن "القوات الإماراتية أنهت تدريب لواء عسكري جديد في مدينة الخوخة، جنوبي محافظة الحديدة الساحلية (غرب البلاد)، وتسعى للدفع به إلى مناطق جنوب محافظة تعز".

 

وذكرت "عربي 21" عن المصدر أن "اللواء الجديد الذي جرى تشكيله من أبناء مناطق الحجرية، جنوبي تعز، بقيادة شخص يدعى "أبو ذياب العلقمي"، بدأت بنقل جزء منه إلى المخا الساحلية على البحر الأحمر"

 

وأضاف أن هذه الخطة تأتي ضمن تقسيم محافظة تعز  وفصلها عن ساحلها.

 

وأوضح المصدر أن الإمارات تسعى لتشكيل إقليم جديد يحمل اسم المدينة ذاتها" يضم المنطقة الساحلية الغربية من محافظة تعز، وصولا إلى باب المندب، حيث ممر الملاحة الدولية.

 

وبحسب المصدر فإن أبا ذياب العلقمي، قائد اللواء الجديد المدعوم إماراتيا، بدأ الأسبوع الماضي، وتحديدا يوم الثلاثاء الفائت، بنقل جزء من قواته إلى مفرق مدينة المخا ـ مفترق طرق لمناطق عدةـ، مؤكدا أنه تم منع هذه القوة التي يقودها "العلقمي" من دخول معسكر خالد بن الوليد الواقع في تلك المنطقة، وهو ثان أكبر قاعدة عسكرية باليمن.

 

وأشار إلى أن العميد، حمدي شكري، أحد قادة ألوية العمالقة، اعترض القوة ووجه بمنع دخولها، معسكر خالد الذي تسيطر عليه قواته، وطلب مرسوما رئاسيا بذلك.

 

ويوضح المصدر أن نقل القوة التي شكلتها أبوظبي بقيادة "العلقمي" إلى معسكر خالد بن الوليد، في المخا، تمثل مرحلة أولى من خطة إماراتية "تبدأ باتخاذ المعسكر نقطة انطلاق للانتشار في الخط الذي يربط مدينة المخا بمديرية المعافر وصولا إلى مديريات الحجرية جنوب غربي تعز".

 

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص