شبكة حقوقية تكشف عن انتهاكات حوثية مروعة ارتكبتها مليشيا الحوثي خلال شهر واحد
2020-02-15 الساعة 21:20 (متابعات)

كشفت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، عن 389 انتهاكاً ارتكبته مليشيا الحوثي خلال الفترة من 10يناير 2020م وحتى10 فبراير 2020م.

 

وقالت الشبكة في تقريرها التي نشرته اليوم بالتعاون مع 13 منظمة دولية، إن انتهاكات مليشيا الحوثي توزعت بين القتل المباشر والاعتقال التعسفي والإخفاء القسري الذي طال المدنيين بالإضافة إلى تهديدات زراعة الألغام وجرائم القنص وانفجار المقذوفات وقذائف الهاون التي تطلقها الميليشيا على القرى والمدن الآهلة بالسكان، واقتحام وتفجير المنازل السكنية الخاصة بالمواطنين بالإضافة إلى المباني والمنشئات الحكومية والخاصة وما في حكمها.

 

وأوضحت الشبكة أن فريق الرصد الميداني وثق (51) حالة قتل وأن الألغام الأرضية التي زرعتها مليشيا الحوثي تسببت بسقوط 19 حالة.

 

وفي السياق ذاته سجل الفريق الميداني للشبكة عشرات الحالات لمدنيين اقتادتهم عناصر الحوثي إلى جهات مجهولة ومواقع عسكرية وسجون سرية خلال فترة التقرير حيث بلغت عدد حالات الاختطاف التي رصدها الفريق الميداني 82 حالة اختطاف واعتقال تعسفي طالت المدنيين، بينهم(4) حالات اعتقال نساء.

 

وإلى جانب الاختطافات والاعتقالات غير القانونية مارست الجماعة جريمة الاخفاء القسري حيث قامت بإلقاء القبض على خصومها قهرا ورفضت الكشف عن أماكن اعتقالهم ورفضت الإعتراف بحرمانهم من حريتهم حيث رصد الفريق (24) حالة إخفاء قسري مع أن جميع المختطفين تنطبق عليهم مواصفات الإخفاء قسرا.

 

التقرير سجل ايضاً 152 انتهاك طالت الأعيان المدنية والمركبات الخاصة وقد شملت الانتهاكات كافة الممتلكات العامة والخاصة كالاقتحامات والتفتيش ونهب الممتلكات وتفجير المنازل وقصف المساجد ودور العبادة وإحراق منازل وقصف عشوائي متعمد والتمترس في الاحياء السكنية ونهب المعسكرات واحتلال المقرات الأمنية والمؤسسات التعليمية والطبية ومنازل المدنيين واتخاذها مواقع عسكرية واستهداف المركبات الخاصة ونهبها.

 

ويشمل التقرير عدد كبير من القصص والشهادات لضحايا والمصابين والمعتقلين والجرائم ضد الإنسانية التي ترقى الى جرائم حرب.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص