الحكومة تدين جريمة إغتيال صحفي في عدن وتؤكد أن تنفيذ اتفاق الرياض هو الطريق الآمن لتحقيق الاستقرار في المحافظة
2020-06-03 الساعة 20:02 (وكالات)
قالت وزارة الإعلام "إن الإرهاب والفوضى الذي يضرب العاصمة المؤقتة عدن هو نتيجة لغياب الدولة ومنع مؤسساتها (المحلية، الأمنية، والعسكرية)من اداء مهامها، وتشكيل مليشيات مسلحة خارج إطار الدولة والدستور والقانون، والانقلاب الذي قادته في نهاية المطاف في اغسطس الماضي". جاء ذلك خلال بيان إدانة أصدرته وزارة الإعلام عقب جريمة اغتيال المصور الصحفي نبيل القعيطي ،امس الثلاثاء ، في العاصمة المؤقتة عدن. وطالب البيان بسرعة تمكين الاجهزة الامنية من القيام بمهامها في حفظ الامن والاستقرار في العاصمة المؤقتة عدن وفتح تحقيق عاجل في جريمة اغتيال الصحفي القعيطي وضبط الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل والرادع بيكونوا عبرة لغيرهم، وبما يسهم في إيقاف مسلسل الاغتيالات التي تمت في وضح النهار بعدن وطالت المئات من الأبرياء من المدنيين والعسكريين. وأكدت الوزارة أن تنفيذ اتفاق الرياض هو الطريق الآمن لتحقيق الاستقرار في عدن والمحافظات المجاورة. وعبرت وزارة الإعلام ،عن خالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد والوسط الصحفي والإعلامي بهذا المصاب..سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه ويسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص