​منظمات دولية تدعو مليشيات الحوثي لإسقاط أحكام الإعدام بحق 4 صحفيين
2020-07-10 الساعة 23:20 (متابعات)


دعت منظمتان دوليتان" اليوم الجمعة" إلى إلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحق 4 صحفيين يمنيين، وإطلاق سراح جميع الصحفيين المسجونين بسبب عملهم.


وقالت منظمة العفو الدولية  في بيان نشرته على موقعها، إنها أرسلت بالتعاون مع "مؤسسة سمير قصير"، فيديو من أجل التضامن مع أربعة صحفيين يمنيين لا يزالون معرضين لخطر الإعدام بعد أن حكمت عليهم المحكمة الجزائية المتخصصة، التي يديرها الحوثيون، بالإعدام قبل ثلاثة أشهر، إثر محاكمة بالغة الجور.


ونقل البيان عن لين معلوف، مديرة البحوث للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية قولها: "حتى قبل تفشي وباء فيروس كوفيد-19 في اليمن، لم يتوفر للمحتجزين إمكانية الحصول على الرعاية الصحية الكافية. ويمكن للمرء أن يتخيل فقط مدى قلق أحبائهم على سلامتهم في هذا الوضع المزري".


وأضافت:" يجب أن يعلم هؤلاء الرجال وعائلاتهم أنهم ليسوا وحدهم، فمنظمة العفو الدولية ومؤسسة "سمير قصير"، إلى جانب الصحفيين من جميع أنحاء المنطقة، يتضامنون معهم، وسنواصل النضال من أجل إطلاق سراحهم".


 وتابعت:" يجب على سلطات الأمر الواقع الحوثية إلغاء أحكام الإعدام الصادرة بحقهم فوراً، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهم، وإطلاق سراح جميع الصحفيين المسجونين بسبب عملهم".


وفي 11 أبريل/نيسان 2020، صدرت أحكام الإعدام من قبل محكمة خاضعة للحوثيين بصنعاء بحق كل من الصحفيين: أكرم الوليدي، وعبد الخالق عمران، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري، استنادً إلى تهم ملفقة، وفق العفو الدولية.


وفي آخر تقرير صادر عن نقابة الصحفيين اليمنيين حول حرية الإعلام في البلاد، كشف عن 66 انتهاكا طالت صحافيين ومصورين ومؤسسات إعلامية وممتلكات صحفية خلال النصف الأول من العام الجاري.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص