دراسة : استخدام الأمهات للهاتف الجوال كثيرا اثناء فترة الحمل يسبب العديد من المشكلات للأطفال مستقبلا
2017-04-19 الساعة 17:36

 

قالت دراسة حديثة أن الأطفال الذين كانت أمهاتهن يستخدمن الهاتف الجوال كثيرا ،أربع مرات على الأقل يوميا أو من استخدمنه لما لا يقل عن ساعة يوميا وذلك أثناء حملهن، يعانون على الأرجح من فرط الحركة بشكل أكبر من أقرانهم الذين كانت أمهاتهم يستخدمن الهاتف قليلا.

 

ونصحت لورا بيركس رئيس الفريق الذي أجرى الدراسة في تصريح "لرويترز"  الأمهات بالتخلص من هواتفهن مضيفاً أنه ليس بوسعها قول ما إذا كان الإشعاع الكهرومغناطيسي الصادر عن الهواتف الجوالة، أو أي عدد من العناصر الأخرى مثل أنماط تربية الأبناء، بوسعه تفسير الارتباط بين استخدام الأمهات للهاتف الجوال خلال حملهن والمشكلات السلوكية للأطفال.

وأجريت الدراسة على أكثر من 80 ألف حاله لأم

 

وأوضحت بيركس إن النتائج كانت مفاجئة مع الوضع في الاعتبار بعدم وجود آلية بيولوجية معروفة تدعم فكرة أن الإشعاع المنبعث من الهاتف المحمول قبل الولادة يؤدي إلى زيادة حركة المواليد.

 

وأثبتت الدراسة أن أطفال الأمهات اللواتي كن يستخدمن الهاتف الجوال أربع مرات على الأقل يوميا أو من استخدمنه لما لا يقل عن ساعة يوميا تزيد احتمالات إصابتهم بفرط الحركة على الأرجح بمعدل 28 في المئة مقارنة بأقرانهم الذين كانت أمهاتهن يستخدمن الهواتف لعدد أقل من المرات أو لفترات أقل.

 

كما اثبتت الدراسة أن أطفال الأمهات اللواتي لم يستخدمن الهاتف الجوال أثناء حملهن تراجعت لديهم مخاطر التعرض لمشكلات سلوكية وعاطفية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص