الحكومة تعتبر تهريب النظام الإيراني احد عناصره إلى اليمن مخالفة صريحة للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن
2020-10-18 الساعة 20:07 (متابعات)
دانت الحكومة بأشد العبارات قيام النظام الإيراني بتهريب أحد عناصره إلى الجمهورية اليمنية وتنصيبه "سفيرا" لدى مليشيا الحوثي الانقلابية في مخالفة صريحة للقانون الدولي وقرارات مجلس الامن بما فيها القرار ٢٢١٦. وقالت وزارة الخارجية في بيان لها، إن استمرار النظام الإيراني بانتهاج سلوك العصابات والمنظمات الإرهابية بتهريب الأسلحة والأفراد إلى مليشيا الحوثي الانقلابية يؤكد على عدوانية هذا النظام ونواياه الخبيثة تجاه اليمنيين. ودعت الوزارة المجتمع الدولي ومجلس الأمن لإدانة هذه الممارسات والانتهاكات الإيرانية غير القانونية وتدخلها السافر والمستمر في الشؤون الداخلية للجمهورية اليمنية.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص