الارياني: هدف النظام الإيراني بتعيينه سفيراً لدى مليشيا الحوثي ينسف الأجواء الإيجابية التي سادت عقب عملية تبادل الأسرى
2020-10-25 الساعة 01:20 (متابعات)
قالت الحكومة الشرعية -المعترف بها دولياً- إن النظام الايراني انتهج سياسة التصعيد وخلط الاوراق مع كل بادرة انفراج في الأزمة اليمنية. جاء ذلك في تصريحات وزير الإعلام معمر الارياني في سلسلة تغريدات نشرها على صفحته ب "تويتر". وقال الارياني إن إعلان طهران تهريب ضابط من فيلق القدس المصنف منظمة ارهابية ‎حاكما عسكريا ايرانيا لصنعاء، جاء بعد ساعات من أكبر عملية تبادل للاسرى والمختطفين، وصفت بالخطوة الهامة نحو استكمال عملية التبادل الشامل وبارقة أمل في مسار السلام المبني على المرجعيات الثلاث. وأضاف الارياني أن الإعلان الإيراني الاستفزازي هدف لنسف الأجواء الإيجابية التي سادت بعد تنفيذ المرحلة الأولى من عملية التبادل، وتأكيد للوصاية الايرانية على القرار السياسي والعسكري لمليشيا الحوثي، وعدم تجاوزها في اي تحرك بالملف اليمني‏. وأشار إلى أن الدور الذي يلعبه النظام الايراني في تحدي ارادة المجتمع الدولي وتقويض الجهود التي تبذلها الامم المتحدة والدول الشقيقة والصديقة لإنهاء الحرب واحلال السلام في اليمن بات واضحا، وهو دور لا يمس بأمن واستقرار اليمن بل بالأمن والسلم الإقليمي والدولي ومصالح العالم اجمع. وطالب الارياني المجتمع الدولي والدول دائمة العضوية في مجلس الامن بمواقف اكثر صرامة في إدانة ووقف التدخل والعدوان الايراني السافر على اليمن والذي خلف مأساة إنسانية هي الأكبر عالميا، ودعم الحكومة والشعب اليمني في معركة استعادة الدولة وتثبيت الأمن والاستقرار ومكافحة ألارهاب بكافة اشكاله‏ وصوره.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص