غريفيث لمجلس الأمن: حجم الدمار الذي خلفه الهجوم على مطار عدن كان غير عادي
2021-01-14 الساعة 20:20 (متابعات )
قال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، إن الحطام الذي رأه في موقع  هجوم مطار عدن وكان حجم الدمار غير عادي.

جاء ذلك في إحاطته لمجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، بشأن المفاوضات باليمن.

وجدد غريفيث إدانته بأشد العبارات للهجوم الذي استهدف أعضاء الحكومة اليمنية فور وصولهم إلى مطار عدن في 30 ديسمبر /كانون الأول الماضي.

وأبلغ غريفيث مجلس الأمن بأن مفاوضات الإعلان المشترك بين الأطراف اليمنية لن تستمر إلى أجل غير مسمى.

وقال إن المفاوضات بشأن الإعلان المشترك كانت محبطة، وأنها لا يمكن أن تستمر إلى ما لا نهاية.

وأشار إلى انه من الصواب متابعة المقترحات الواردة في الإعلان المشترك. لافتًا إلى أن الطريقة لإنهاء الحرب تكمن في الاتفاق على نهاية سياسية متفق عليها.

وأضاف المبعوث الأممي أنه من الصواب السعي نحو تحقيق المقترحات التي يتضمنها الإعلان المشترك، واستئناف عملية سياسية تشمل الجميع وتنهي النزاع بشكل شامل.

وتتضمن مسودة الإعلان المشترك على عدة بنود أبرزها، وقف إطلاق النار، واستئناف المشاورات السياسية، واتخاذ تدابير اقتصادية وإنسانية.

وتابع لم يكن الطريق إلى السلام في اليمن سهلاً أبدًا في الماضي. وأعتقد أنه الآن بات أكثر صعوبة بكثير مما كان عليه قبل شهر.

وأردف : "لكن لازال هناك مخرج. حتى بعد كل المآسي التي عانى منها اليمنيون، فإن السلام ممكن حين توجد الإرادة لتحقيقه ".

وأطلع غريفيث مجلس الأمن حول زيارته إلى السعودية والعاصمة المؤقتة عدن، ولقائه بمسؤولين في الرئاسة اليمنية والحكومة.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص