الهجرة الدولية: الأعمال القتالية المتزايدة في محافظة مأرب أدت إلى نزوح 8 آلاف شخص في الأسابيع الأخيرة
2021-02-24 الساعة 17:20 (متابعات)
أعلنت منظمة الهجرة الدولية، عن نزوح 8 آلاف شخص في اليمن خلال الأسابيع الأخيرة، جراء التصعيد الأخير الذي تقوم به مليشيا الحوثي على محافظة مأرب، شرقي البلاد، للأسبوع الثالث على التوالي.

وقالت المنظمة، في بيان على موقعها، إن "الأعمال القتالية المتزايدة في محافظة مأرب اليمنية أدت إلى نزوح 8 آلاف شخص في الأسابيع الأخيرة، مما رفع إجمالي حالات النزوح في تلك المنطقة إلى أكثر من 116 ألف شخص"​​​.

وأضافت: "يقدر شركاء العمل الإنساني أن 385 ألف شخص قد ينزحون أيضا، إذا ما استمرت الخطوط الأمامية بالتحول، بالإضافة إلى مئات الآلاف من الأشخاص الآخرين الموجودين في مدينة مأرب ذاتها والذين قد يتضررون من القتال".

وتابعت: "يحذر الشركاء من أن هذه التطورات قد تضغط على الموارد الإنسانية لدرجة تتعدى قدرات الفرق الموجودة في تلك المناطق حاليا".

وأشارت المنظمة إلى أن "آخر مركز لأعمال العنف كان في مديرية صِرواح التي تستضيف حوالي 30 ألف شخص نازح داخليا في 14 موقعا للنزوح على الأقل، ثلاث منها تضررت بشكل مباشر بالقتال خلال الأسابيع الأخيرة".

وأوضحت أن "حوالي 50 في المائة من أولئك الذين نزحوا بسبب الاقتتال في صِرواح هن من النساء، بينما 30 في المائة هم من الأطفال. وتتضمن احتياجاتهم الأكثر إلحاحا المأوى والمياه والصرف الصحي والصحة والغذاء". وفقا لوكالة "سبوتنيك".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص