تقدمه المقدشي والعرادة.. تشييع مهيب للعميد شعلان ورفاقه بمأرب (صور)
2021-02-28 الساعة 17:10 (وكالات )
شيعت محافظة مأرب، صباح اليوم الأحد، جثمان قائد القوات الخاصة العميد عبدالغني شعلان، واثنين من رفاقه في موكب رسمي وشعبي.

وتقدم التشييع وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي ومحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان بن علي العرادة ووكيل وزارة الداخلية محمد سالم بن عبود ومدير أمن مأرب وعدد من القيادات العسكرية وقيادات السلطة المحلية بالمحافظة.

وحملت فرقة المراسم جثامين الشهداء التي وشحت بالاعلام الوطنية على عزف الموسيقى العسكرية وأدى المشيعون الصلاة عليهم ثم انطلق موكب التشييع الشعبي الى مقبرة الشهداء شرق مدينة مأرب حيث ووريت جثامينهم.

 وخلال مراسم التشييع أشار وزير الدفاع الى دور الشهيد عبدالغني شعلان في الدفاع عن محافظة مأرب والتصدي لعدوان مليشيات الحوثية الباغية على المحافظة منذ الوهلة الاولى لانقلابها على الشرعية الدستورية مطلع العام 2015م.

فيما أشاد المحافظ بمناقب الشهيدين شعلان والحوري ورفاقهما الابطال الذين قدموا ارواحهم رخيصة في سبيل الدفاع عن الوطن والثورة والجمهورية والحفاظ على المكتسبات الوطنية حتى استشهدوا في ميادين البطولة والشرف مقبلين غير مدبرين وهم يتصدون بشجاعة وبسالة لتلك المليشيات الباغية.

بدوره اعتبر وكيل وزارة الداخلية، أن لعميد عبدالغني شعلان من ابرز القيادات الامنية الذي كان لها دور بارز في حفظ الأمن والإستقرار في محافظة مأرب وافشال المخططات الحوثية الرامية لنشر الفوضى والاقلاق السكنية العامة للمواطنين في المحافظة.

شارك في مراسم التشييع عدد من القيادات الأمنية والعسكرية وجمع كبير من زملاء الشهداء وأقاربهم وأصدقائهم ومحبيهم.

وقتل شعلان واثنين من رفاقه من القادة الميدانيين وعدد من الجنود، الجمعة الماضية، في جبال البلق غربي مارب، خلال مواجهات عنيفة ضد المليشيا الحوثية. 

ويعتبر شعلان من أبرز القيادات الامنية بمحافظة مارب، حيث كشف مخططات وخلايا حوثية عديدة، الى جانب قيادته للقوات الخاصة بحنكة كبيرة وحققت قواته الكثير من الانجازات الامنية، الى جانب مشاركتها في عمليات التحريى بالمحافظة. 

وكان شعلان الذي ينتمي الى محافظة حجة شمال غرب البلاد، قد عين قائد للقوات الخاصة بمارب في 2016.

يشار الى ان محافظة مارب تشهد منذ ثلاثة أسابيع معارك ضارية حاولت من خلالها المليشيا الحوثية التقدم صوب المدينة مركز المحافظة لكنها فشلت حتى اللحظة في ذلك. 

وتلقت المليشيا خلال المواجهات خسائر بشرية ومادية كبيرة، فحسب ما يعلنه الجيش والتحالف العربي بقيادة السعودية، فإن قتلى الحوثيين خلال الاسابيع الثلاثة بتجاوز 1600 قتيل وجرح مئات آخرين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص