الخارجية الأمريكية: الهجوم الحوثي على مأرب قد يؤدي إلى زيادة القتال
2021-06-11 الساعة 22:05 (متابعات)
قالت الولايات المتحدة الأمريكية، إن هجوم الحوثيين المستمر على مأرب يتعارض بشكل مباشر مع هذه الأهداف، ويشكل تهديدا للوضع الإنساني المتردي بالفعل في اليمن ويحتمل أن يؤدي إلى زيادة القتال في جميع أنحاء اليمن.

وجددت الخارجية الأمريكية في بيان لها، الدعوة للحوثيين للقبول بوقف إطلاق النار في كافة أنحاء البلاد واستئناف المحادثات الرامية لتسوية سياسية تنهي الحرب.

وأضاف البيان "لقد حان الوقت لأن يقبل الحوثيون وقف إطلاق النار وأن تستأنف جميع الأطراف المحادثات السياسية، لأن وقف إطلاق النار الشامل على الصعيد الوطني هو وحده القادر على توفير الإغاثة العاجلة التي يحتاجها اليمنيون".

ولفت إلى أنه "لا يمكن حلّ الأزمة الإنسانية في اليمن إلا باتفاق السلام".

وقال البيان إن "الولايات المتحدة ستواصل ممارسة الضغط على الحوثيين بكل السبل، بما في ذلك العقوبات المستهدفة، لتحقيق هذه الأهداف".

ويوم الخميس، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على أفراد وصفتهم بأنهم أعضاء في شبكة تهريب تجمع ملايين الدولارات لصالح جماعة الحوثي.

وفشلت المساعي الأممية والأمريكية في الضغط على الحوثيين لوقف هجماتهم على مأرب الغنية بالنفط وآخر معاقل قوات الحكومة شمال البلد.

وخلال هذا الأسبوع، قصف الحوثيون بطائرة مسيرة وصواريخ باليسيتة أحياء سكنية بمدينة مأرب، ما أسفر عن مقتل وإصابة عشرات المدنيين بينهم أطفال.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص