الأمم المتحدة: أكثر من نصف سكان اليمن يواجهون انعدام الأمن الغذائي
2021-06-26 الساعة 19:20 ( متابعات)
قالت الأمم المتحدة، الجمعة، إن الاقتصاد اليمني ينهار والعملة الوطنية تنخفض إلى مستويات قياسية، محذراً من انعكاسات ذلك على الحياة المعيشية لملايين اليمنيين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، حسب الموقع الألكتروني للمنظمة الأممية.

وأفاد دوجاريك: أن "اقتصاد اليمن ينهار حيث انخفضت قيمة عملته إلى مستويات قياسية في وقت سابق من هذا الشهر، ما يعني أن المزيد من الناس لن يكون بمقدورهم تحمل تكاليف الطعام والسلع الأساسية".

وأضاف: "كما أن أكثر من نصف سكان البلاد يواجهون انعدام الأمن الغذائي، و5 ملايين شخص على بعد خطوة واحدة من المجاعة".

وتابع: "المنظمات الإنسانية توسّع نطاق الاستجابة، "لكن ما يحتاجه الناس في نهاية المطاف هو إنهاء القتال في جميع أنحاء البلاد".

وأشار إلى أن العاملين في المجال الإنساني حذّروا من استمرار الوضع اليائس أكثر فأكثر لملايين الأشخاص.

وأوضح أن الزيادة في دعم المانحين خلال الأشهر القليلة الماضية حملت تأثيرا كبيرا، إذ يتم الآن تمويل خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن بنسبة 44 في المائة مقارنة بـ 15 في المائة في شباط/فبراير فقط.

وقال: "لذلك نشكر أولئك الذين قدّموا (التمويل)، ونشجع الآخرين على فعل الأمر نفسه، ولكن كما ترون، سينفد جزء كبير من التمويل في الأشهر القادمة".

وتابع: "من دون تمويل إضافي ومرن لخطة استجابتنا الإنسانية في اليمن فإننا سنواجه منحدرا تمويليا، وسيشهد ملايين الأشخاص انخفاضا في المساعدة المنقذة للحياة التي يحتاجون إليها بشدة"

وتشن مليشيات الحوثي الإنقلابية منذ فبراير الماضي، هجمات مكثفة على مأرب بهدف السيطرة عليها، متجاهلة كل الدعوات الدولية والأممية لوقف إطلاق النار والانخراط في مشاورات تفضي إلى سلام مستدام.

وتسببت الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من ست سنوات بأسوأ أزمة إنسانية في العالم حيث بات نحو 80% من السكان بحاجة للمساعدات الإنسانية.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص