الحكومة: تصعيد مليشيا الحوثي يعيد الأوضاع إلى نقطة الصفر وينسف جهود إحلال السلام
2021-10-14 الساعة 20:20 (متابعات)
حذرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، من استمرار التصعيد العسكري لمليشيا الحوثي المدعومة من ايران في جبهات محافظة مارب، وقصفها المدنيين والمناطق الاهلة بالسكان بمختلف انواع الأسلحة، وحصار وتجويع سكان مديرية العبدية.

جاء ذلك في تصريح صحافي لوزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني.

وأوضح الارياني أن جرائم الحرب وجرائم الإبادة الاجماعية التي ترتكبها مليشيا الحوثي في ظل صمت وتخاذل المجتمع الدولي، يعيد الاوضاع الى نقطة الصفر وينسف اي بارقة امل للتهدئة وإحلال السلام في اليمن‏.

وأكد الارياني أن التصعيد الحوثي الخطير يتم باملاء وتسليح ايراني وانخراط لخبراء من الحرس الثوري وحزب الله في إدارة العمليات العسكرية تنفيذا لمخططها التوسعي في المنطقة.

وأضاف "إن هذا التصعيد يعكس انقياد مليشيا الحوثي الكامل خلف الأجندة الايرانية ومضيها في مخططها الانقلابي وموقفها الحقيقي من السلام‏، وعدم اكتراثها بمعاناة اليمنيين".

واستغرب الارياني الصمت الدولي المطبق إزاء الدور الخبيث للنظام الايراني في تقويض جهود التهدئة وتصعيد وتيرة الحرب ونسف فرص السلام في اليمن، وتجاهل جرائم الحرب والابادة الجماعية التي ترتكبها مليشيا الحوثي الارهابية بحق المدنيين في مديريات محافظة مأرب في انتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية‏.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومجلس الامن والمبعوثين الاممي والأمريكي بالقيام بمسئولياتهم بموجب القانون الدولي والقرارات الدولية ذات الصلة بالأزمة اليمنية، ووقف التدخل الايراني المزعزع للامن والاستقرار في اليمن والمنطقة..داعيا الى تصنيف مليشيا الحوثي جماعة ارهابية ومحاكمة قيادتها في محكمة الجنايات الدولية باعتبارهم "مجرمي حرب".

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص