خلال 11 يومًا.. نزوح أكثر من 13 ألف شخص نتيجة التطورات الميدانية بالحديدة
2021-11-24 الساعة 00:20 (متابعات)
أعلنت الأمم المتحدة" الثلاثاء" نزوح 2000 أسرة من مناطق مختلفة في محافظة الحديدة، إلى مدينتي الخوخة والمخا في غضون 11 يوما، نتيجة التطورات الميدانية الأخيرة في المحافظة الساحلية على البحر الأحمر.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن (OCHA) في تقرير حديث له إن 1957 أسرة أي حوالي  (13599 ألف شخص) نزحت من مناطق انسحبت منها القوات المشتركة وسيطر عليها الحوثيون خلال فترة 12 نوفمبر الحالي حتى الآن.

وأضاف أن 1014 عائلة هربت من مناطق مختلفة في محافظة الحديدة إلى مدينة الخوخة، بينما تم ترحيل 341 أسرة أخرى إلى مديرية المخا في محافظة تعز.

كما نزح 455 من منطقة حيس شمالًا إلى المناطق التي تسيطر عليها جماعة الحوثي  في مديريتي الجراحي والتحيتا، فضلا عن نزوح 147 عائلة أخرى شمالي شرقي مديرية جبل رأس نتيجة الأعمال العدائية الأخيرة في حيس.

وأشار إلى أن الوضع منذ 18 نوفمبر لا يزال متقلبًا للغاية، بسبب تقدم القوات المشتركة المدعومة إماراتيا شمال غربًا باتجاه الجراحي وشرقًا نحو مديرية جبل رأس وجنوب شرقًا صوب مديرية مقبنة في محافظة تعز.
شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص