الأمم المتحدة تعلن نزوح قُرابة ألفي أسرة من جنوبي الحديدة خلال أقل من أسبوعين
2021-11-24 الساعة 15:02 (متابعات)
أعلنت الأمم المتحدة، نزوح قرابة ألفي أسرة، من جنوبي محافظة الحديدة (غرب اليمن)، جراء تصاعد الأعمال القتالية بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي الانقلابية خلال أقل من أسبوعين.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في اليمن (OCHA) في تقرير إن 1957 أسرة نزحت من مناطق انسحبت منها القوات المشتركة وسيطر عليها الحوثيون خلال الفترة من 12 نوفمبر الحالي حتى الآن.

  وأضاف أن 1014 عائلة هربت من مناطق مختلفة في محافظة الحديدة إلى مدينة الخوخة، بينما تم ترحيل 341 أسرة أخرى إلى مديرية المخا في محافظة تعز.

  كما نزح 455 أسرة من منطقة حيس شمالًا إلى المناطق التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي في مديريتي الجراحي والتحيتا، فضلا عن نزوح 147 عائلة أخرى شمالي شرقي مديرية جبل رأس نتيجة الأعمال العدائية الأخيرة في حيس، حسب التقرير.

  وفي الحادي عشر من نوفمبر الجاري سيطرت مليشيا الحوثي على مساحات واسعة كانت أخلتها القوات المشتركة المدعومة من الإمارات جنوبي الحديدة، مادفع بمئات الأسر للفرار من مساكنها، فيما ضاعف من أعداد النازحين تصاعد الأعمال القتالية في مديرية حيس التي تتقدم في القوات المشتركة على حساب الحوثيين.

شارك برأيك
إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
النص